top of page
بحث
  • صورة الكاتبeXtra

هل تعمل عن بُعد؟

إليك ما تحتاجه لترفع إنتاجيتك أثناء العمل من المنزل


مكتب العمل عن بعد

عندما جرّب العالم مفهوم العمل عن بعد في فترة الحجر الصحي لجائحة كورونا، فتحت هذه التجربة آفاقاً جديدة، وأثارت توجهاً من شركات الأعمال لدعم ذلك، سواء كنت تعمل عن بعد ضمن فريق عمل، أو لديك عمل حر وترغب بترقية تجربتك لمستوى أفضل، إليك هذه النصائح لترفع من إنتاجيتك كموظف يعمل عن بعد. 


العمل عن بعد

هيّء المكان 

قائمة بالأساسيات  

سيكون إنجاز بعض المهمات في مقهى هادئ فكرة جيدة للتغيير من وقت لآخر، لكن لابد من وجود مكتب مستقل لتنهي فيه مشاريعك وتجري المكالمات بأريحية، فيما يتعلّق بباقي التجهيزات فيعتبر جهاز اللاب توب والجلسة المريحة من الضروريات التي تحتاجها لإتمام مهامك، تأتي مجموعة الاحتياجات الأخرى في المستوى التالي مباشرة، وفي الواقع إذا كان منزلك هادئ نسبياً في أغلب الأوقات، فيمكنك أن تستبدل المكتب المغلق باختيار زاوية من الصالة مثلاً وتخصصها بوضع ملحقات العمل التي تحتاجها.  إليك هذه القائمة لما يمكن أن تحتاجه تبعاً لطبيعة عملك ومهماتك:  



إليك هذه القائمة لما يمكن أن تحتاجه تبعاً لطبيعة عملك ومهماتك: 


لاب توب أعمال

اختر جهازاً يتوافق مع طبيعة عملك، خصوصاً إذا كنت تنوي التعامل مع ملفات ثقيلة، وإليك هذا الدليل لمساعدتك في اختيار اللاب توب المناسب. 


كرسي مكتب

  • الجلسة المريحة: 

بما فيها من مكتب وكرسي، إذا كنت ترتاح أكثر على الكنب فلا بأس من وجود واحد مناسب. 


سماعات إجتماعات

لمكالمات الفيديو ولزيادة تركيزك أثناء العمل. 


انترنت قوي للعمل الحر

  • شبكة الإنترنت: 

ابحث عن اشتراك اتصالات مناسب، واختر موزع شبكات يضمن لك شبكة واي فاي قوية، أو ضع موزع الشبكات الرئيسي للمنزل في مكتبك، استخدم نظاماً منفصلاً عن نظام المنزل إذا احتاج الأمر. 






تنظيم الوقت في العمل عن بعد

نظّم وقتك 

قد تجد مع الممارسة أن التزاماتك الشخصية تتداخل مع إنجازات العمل، وتنام أحياناً لساعات غير كافية، ولكي لا يؤثر ذلك على مستوى إنتاجيتك، فمن الضروري أن تضع حدوداً لساعات عملك، ومع الممارسة ستجد أن التنظيم يمنحك شعوراً بالإنجاز ويحافظ على تركيزك، جرب استخدام تطبيقات إدارة المهام وتطبيقات رفع مستوى التركيز على جوالك لمزيد من المساعدة. يمكنك أيضاً أن تستخدم هذا التوزيع الذي يقسم المهمات إلى 4 رئيسية، ويعطيك طريقة معالجة كل منها وبالتالي يساعدك في تحقيق أعلى مستوى من الإنتاجية. 




تنظيم الوقت للعمل عن بعد


في دراسة لكارين ويلسون وجيمس كورن عن الانتباه، أشار الباحثين إلى أن التقديرات الشائعة لمدى انتباه البالغين تتراوح بين 10 و 20 دقيقة، ولهذا فيمكنك أن تحدد لنفسك فترة عمل قصيرة متبوعة باستراحة خفيفة، ابحث أيضاً عن ساعات العمل القصوى التي يكون فيها ذهنك بأعلى تركيز وأقصى إنتاجية، قد تكون أولى ساعات الصباح، أو ربما تكون آخر ساعات العمل عندما تحفزك اللحظات الأخيرة للتسليم. 




دعم العائلة في العمل عن بعد

عائلتك تدعمك 

فقط أرشدهم للطريقة  

لا شك أن دعم عائلتك هو المحرك الأول لك في المضي نحو الأمام في مسيرتك العملية، لكن إذا كانت ثقافة العمل عن بعد أمراً جديداً على أفراد عائلتك، فستحتاج بعض الجهد في إيضاح فكرة أن تكون موجوداً في المنزل ولا تكون حاضراً لكل الأحداث فيه، مثل أن تفوتك وجبة الغداء، أو مشوار قصير للترفيه عن الأبناء، وقد يصعب إيضاح الفكرة للأطفال في بعض الأحيان. تحدث مع أفراد عائلتك عن الأوقات المناسبة لك في أخذ استراحة قصيرة معهم، شاركهم جدول عملك ليسهل عليهم معرفة الوقت المناسب لمقاطعتك دون مشاكل، ولتتمكن من إتمام اجتماعاتك باحترافية. 




الاجتماعات أثناء العمل عن بعد

تواصل مع زملائك 

أثناء العمل عن بعد، ستجد أن أي ملاحظة بسيطة لديك تتطلب إجراء مكالمة أو إرسال إيميل أو إجراء محادثة عبر تطبيقات التواصل، هذه الأمور ترفع من رسمية العلاقة بينك وبين الزملاء، ولتساعد في جعل الأمر في مستواه الطبيعي، من الضروري أن يكون لديك اجتماع دوري أو مكالمة خفيفة بين حين وآخر، إذا كنت تعمل ضمن فريق عمل يعملون حضورياً قريباً منك، فلا بأس من زيارتهم أو الترتيب للقاءات أكثر من أجل كسر الروتين وتعزيز تواصلك معهم. 





 



١١٦ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page